فافتَــحْ لَكُمْ قلــباً .. وَنــــوِّرْ بالـذى .:. قــد ذقتَ روحَ العاشِــق المشتــاقِ

فافتَــحْ لَكُمْ قلــباً .. وَنــــوِّرْ بالـذى

قــد ذقتَ روحَ العاشِــق المشتــاقِ

“بمحمدٍ ” وجهى وكأسى والطِلا ..     

وهــو الشــرابُ ونــورهُ والســاقى

فافهمْ فإنَّ القــومَ قـد جـهلوا لنــا

هــذى الكنــوز وغــرَّهمْ إشفـاقـــى

قالوا نُوَحِّـــدُ رَبَّنَا .. قُـلْتُ : اعلموا          

أنَّ الرســـول “محمدا ” ميثـــــاقى

“والعُروةُ الوثقى ” وَحَبْلُ صِلاتنـا       

ولكــلِّ أســقــامِ النُــهَى تِــرْياقــــى

 فاحفظْ لنــا عَهــْدًا بــه وبـحبلــهِ           

تَجِدِ الخــلاصَ لـديـــه فى إطــــلاقِ

صلَّى عليهِ الكونُ يـوم خلَــقْــتُـهُ           

مِنْ قَبْـلِ “ آدمَ ” كـــان فى إشراقِ

مقتطفة من قصيدة ” السِّر ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter