أنـــــت يــــامــــولاى نـــــورُ .:. اللّــــهِ فــــى روحِ الـــــوِدادْ

يــــا حبيــــبَ اللّهِ أنــــتـــــمْ

مـــنْ أتــاكُـــمْ فـــى ازْديــــادْ

جـــئـــتُ يــا مــولاى عبـــداً

كُلُّ رُوحـــــى فى ارتِعــــــادْ

ليـــــــس لــــــى إلاَّك يــــا

مــــولاى بابـــــــاً للرَشـــــادْ

أنــــت يــامـــولاى نــــــورُ

اللّــــهِ فــــى روحِ الـــــوِدادْ

رحمــــةُ الرحمـــــنِ أنتـــم

أنــــت لـــى سُـــقْــيــــا وزادْ

أنــت لــى الجنــات جمــعا

ليـــس غـــيرك لــى مــــرادْ

مــنْ بكــــمْ قــــدْ لاذ حقًّــا

راح للــمــــــولى وعـــــــــــادْ

قــدْ كســــاه اللّــــهُ منـــه

الفضْــــلَ والربــــحَ المُــــزادْ

مقتطفة من قصيدة ” مقتضى الذات ” – ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter