ربُّ إنِّــــى عـنــــد “طــــــه” .:. ســــيدى أ ُلقـــــى الــقيــــادْ

ربُّ إنــى طــــــال سُــهْــــدِى

فــانفــــجرتُ من السُـــــهادْ!!

قــد مــلأتُ العمـــرَ دمـــعـــاً

ثــــــم أعْـلنــــــتُ الحِـــــــدادْ

حُــزْنُ قلــبى قــدْ غشــانى

والنــدامـــةُ فـى اشــــتِـــدادْ

ربُّ إنــــى لســــت أرجـــو

غَــيرَكُـــــمْ أبــــــداً مُــــــرادْ

قــدْ عَلِمْــتُ الـرزق منـــكمْ

مــــا لــــه أبــــدا نـــفــــــــادْ

جئتــــكمْ أرجــــوك جمعـــاً

بالحبـــــيب لــك العِمـــــــــادْ

قــد علمتُ بـــــأن “طــــــــه”

منكــــــمُ أعــــــطى وجـــــادْ

كل خَـــلْـــق اللّه أمَّــــهـــمُ

وفيـــــك إلـــــيــك قــــــــــادْ

ربُّ إنِّــــى عـنــــد “طــــــه”

ســــيدى أ ُ لقــــى الــقيــــادْ

حَقِّـــقْ اللهُــــــمَّ جَـمْـــعِى

بَــاطِنـــــاً فيـــــــــــهِ وبَـــــــادْ

مقتطفة من قصيدة ” مقتضى الذات ” – ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter