أُنْظـُرْ فى “المعــراجِ” لتـفـهــمَ .:. كـيـفَ جـرَى تكريـمُ ” محمَّدْ “

أُنْظـُرْ فى “المعــراجِ” لتـفـهــمَ

كـيـفَ جـرَى تكريـمُ ” محمَّدْ “

حـيـــنَ رأَى الآيــاتِ الـكـبــرى

عَرَفَ رَسولُ اللَّـهِ ..”محمَّدْ” !!

حـيـــنَ أفــــاضَ اللــه عـلـيْـــهِ

وَعَرَّفَ”أحمَدَ”.. قَدْرَ “محمَّدْ”!!

جـــَلّ اللـــهُ .. وَ وَحـــَّد ذاتــــاً

وَ العـبــْدُ المحـبــوبُ ” محمَّدْ ”

فـى حضــرةِ قــدسِ الرحـمــن

تَـجـلـى اللــه لقـلْـــبِ “محمَّدْ ”

ثُـمَّ يزيــدُ الفضْــلُ .. فَيَدْعُــو :

زِدْنــى العـلــمَ بــربِّ ” محمَّدْ “

مـا عــرَفَ الرحـمــنَ ســِوَاه ..

وَ أَعْبـَدُ خَلْقِ اللـهِ ..” محمَّدْ “

وَ تعالَى ربِّى بحِجَابِ النُّــورِ ..

وَ أَظْـهـَـــرَ نـــــورَ ” مـحـمـَّدْ “

قيـلَ : الحُجُبُ هـم السبعون..

وَ مـا كـُشـِفــوا إلاَّ ” لـمحمَّدْ “

مـا طـَغــَتْ الأبصـارُ وَ زَاغــَتْ

بلْ مــا كَـذَبَ فــؤادُ ” محمَّدْ “

قَـلْــــبُ نـَـبـــىّ اللَّـــهِ إلَـيــْــهِ

وَ فينــا ينظـُرُ وَجْــهُ “محمَّدْ”

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار المحمدية ” – ديوان ” ألفية محمد صلى الله عليه وسلم ” – شعر سيدى عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter