فــإنى سيـــدى لكـمُ أســـيرٌ .:. وَ أسْرُ الفَضْلِ مَحْبُوبٌ فَضِيلُ

فــإنى سيــدى لكـمُ أســيرٌ

وَ أسْرُ الفَضْلِ مَحْبُوبٌ فَضِيــلُ

فَزِدْ يا سيـدى منكمْ قيــودًا

فَأسْـرُكَ سيدى شَـرَفٌ جـليـلُ

فَعَجِّلْ إنَّ جُـودَك منـك طَبْـعٌ

وَ بِـرُّكَ فى العتابِ لنا جميــلُ

وَ لَيْسَ لِبَحْرِ جَودِكَ مِنْ قَرارٍ

وَ لَيْسَ بِفَضْلِ بِرِّكَ مُسْتَحِيــلُ

عليك صلاتُنا مَا قَــدْ تَــوَالَتْ

عَلَيْـك صَــلاةُ ربِّـى وَ القبــولُ

وَ صَلَّى اللّه ما تُلِيَتْ عليكمْ

” بِإِسْــمِ اللّه أبْـــدأ مَـا أقُـولُ “

مقتطفة من قصيدة ” الأسير ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter