“ليلاى”.. هل فى”الطورِ”وَصْلِى

بِســـــــمِ الإلــــــــهِ القَــــــادِرِ

وصــــــــــلاةِ ربٍّ غــــــافـِـــــرِ

منه على “طـــــه ” البشـــــيرِ

وآلِـــــــــه والـــــنــــــاصـــــــــرِ

يامَــــــنْ يُــلَـــوِّحُ كُـــــلَّ آنٍ

فــــى الفُــــؤَادِ وخَـــــاطِرِى

فأراهُ نــــــــوراً فى بريــــــقٍ

فــــــاق عَـــــيْنَ النَاظِــــــــــرِ

كالــــــبرق .. قبل الرعْـــــــدِ

فــى قلب الفــــؤادِ الباصِــرِ

والرعدُ يـــــأتى بالمــــعانى

مِثْـــــلَ بَــــــدر ٍ   سَـــافِـــــــرِ

فَيُـــــدَكُّ مِنْــــــهَا ” الطُــورُ “

مِنْ جســمى وكلِّ مشاعِرى

*****

“ليلاى”.. هل فى”الطورِ”وَصْلِى

عِنـــْــــــــد نار السَــــاجِـــــرِ!!

أم بعدها … فى “القدسِ”

عند ضيـــاءِ ليــل السامِــــرِ!!

مِـنْ تحــتِ جِلـــدى قــــــد

سمعتُ نِداَ بقلـــبٍ صاغِــــر

بالروح .. والقَلْــبِ الحزين

وجســــــم صَــــبٍّ ضـَــامِـــــرٍ

معناك  فى قلبى وروحـــــى

كـَـــالخَـــــيَـــالِ الطــــائـــــرِ

يَرْقَى .. وينـــزلُ فى الهــوا

ءِ كَظِــــــلِّ نـُـور ٍ غــــامِــــــرِ

مُتَفَــلِّــتـاً مِــــنِّــى ..كَمَـــــــاءٍ  

فَـــــوْقَ كَـــــفِّـــى .. فائـــــــرِ

لا تُمْــــسِكُ المَـــــاءَ اليَدان

ولا فــــــــؤادُ الحـــــائـــــرِ !!

*****

يا صـــورةً عنــــــدى أراهــا

فى خيـــــــــالٍ عـَـــــــابِـــــــرِ

مِـــــرآةُ قَلْبِــــى  تَنْــــتَــــشِى

منهــــــا بِــــــروضٍ زاهِــــــــرِ

تَنْـــهَـى وتأمـــــرُ .. والرضـــا

منهــــــا حيــــــاةُ أَوَامــِــــرى

وجهــانِ .. وجــــــهٌ للعُــــلَى

فيـــــها .. ووجـهُ خــواطرى

والأمـــــرُ بينهــــما سجـــــالٌ

بالرضـــــا .. وزواجـــرى. !!

مقتطفة من قصيدة ” الإِمـام – (المُـوَحِّـد )  ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter