يانورَ وجهٍ شعَّ فى مِرآتى

يانورَ وجهٍ شعَّ فى مِرآتى

فَصفَى مِنْ الأغيارِ قُدْسُ الذاتِ

فيها انطوى ماضٍ وما هو آتِى

حتى رأيتُ وِلادتى ومماتى!!

*****

شاهدتُ فى المِرآةِ أنوارَ السنا

فظننتُ وهْمًا أن ذاك هو المُنى

ثمَّ انتبهتُ .. فما رأيتُ سِوى الفنا!!

فصرختُ : هذا أنت أمْ هذا أنا؟؟

*****

باللَّه قل لى يالبيبُ فمن أنا؟؟

أأنا بعيدُُ عنه أمْ مِمَّنْ دَنَا

طوراً أَراهُ بِلُبِّ قلبى ساكنا

وبسرعة البرق اختفى حتى الفنا

 

مقتطفة من قصيدة ” البرزخ ( البشرى ) – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter