نــورُ النـــــبوَّةِ فيكِ مـــــنـه

يـــا دُرَّةَ البــيتِ الكـــريــمِ

وَبَدْرَ آلِ “أبى الحَـــــسَنْ”

نــورُ النـــــبوَّةِ فيكِ مـــــنـه

وَمَـــــا تَعَــدَّى مَــنْ قَــــــرَنْ

نـادَيْتِنِى .. فَأَتَيْتُ مأسـوراً

بِـــــــــــرُوحـــــى والبَـــــدَنْ

وَنَفَحْـــتِنى بِنَداكِ فَــــضْــلاً

غَــــامِراً.. مِــــــــنْ كُلِّ فَــنْ

وَهَمَسْتُ : أَكْـرِمْ بالحبـيبِ

وبالقُيُودِ.. وَمَنْ سَـــــــجَنْ

يا عِزّ مَنْ دَخَــلَ الرِّحــابَ

وسعْــــــدَ مَــنْ فيهِ افتَــــتَنْ

فَجـــزاكِ ربِّى عــــن فـقيـــرٍ

لاجـــــــئٍ لَكِ مُسْتَـــــــــكِنْ

*****

مقتطفة من قصيدة ” النفيسية ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter