حضور رسول الله

#أحب_محمدا

.

هــل  تـدرك  للـكـون  حـضــــورا !!

قــال : حـضــور  رســـولِ  اللـــــهْ

يـسـرى  فى  الأكـوان  جـميـعـاً

فَـتُـطَـــــهَّــــرُ  بـرســـولِ  اللـــــهْ

قـلـتُ : فــــلا  أسـأَلُ  عن  هـذا

هـــــذا  روحُ  رســـــولِ  اللَّــــــهْ

لـكنْ  أَقْــصِــدُ  عــالـمَ  مُـلْــــــكٍ

نــَـزَلَ  إلَــيــْــهِ  رســولُ  اللـــَّـــهْ

نـزَلَ  إلَـيـْـهِ .. وَ  قَــــرَّرَ  شَــرْعــاً

فـيـه  هُـدىً  بـرســولِ  الـلَّــــــهْ

لـكن  كـل  الـكــون  ســـــــــراب

فى  أقــوَال  رَســــول  الـلَّـــــــهْ

مـثـل  نِـيـَامٍ .. وَ  هُـــوَ  مَـــنـــَامٌ

قـال  الـحــقَّ  رســـولُ  الـلــــــهْ

قـد  شـاهـدتُ  الـكــونَ  فـــنـــاءً

إلا  ذاتُ  رســـــولِ  الـلــــــــــــهْ

هـى  ذراتٌ  فى  تـسـبـــيــــــحٍ

مـــن  أنـــوارِ  رســــولِ  الـلـــــهْ

تـأخـذُ  صُــوَراً .. أو  تَـتـَـشَــكَّــلُ

فى  صُــــوَرٍ  لـــرســولِ  الـلــــهْ

لا  تـجـســيـدٌ .. أو  بـحـلـــولٍ ..

بـلْ  فى  سـِـــرِّ  رســولِ  اللَّــهْ

وَجـــــهٌ  مــنـــهــــا  لـلأبــصــار

وَ  وجـــهٌ  فـيـهِ  رســول  اللـــهْ

قــال :  و  كـيـــف  !!  فـقـلتُ  :

الجُـرْمُ البـاطـنُ فيـه رسولُ اللــهْ

أمـــَّا  الـظــاهــرُ  فـهــو  الـصُــوَرُ

بـِسـِــرِّ  صـِـفَـاتِ  رسـولِ  اللــهْ

بــل  تــتــغــيـــرُ  كـيـــف  يــريـد

إلــــهُ  وَ  رَبُّ  رســــولِ  اللَّـــــهْ

قـال  :  عـجـيـبٌ .. تـقـصــد  أنَّّ

الـسـِّــرَّ  سَـرَى  بـرسـول  اللــهْ

فى  الأجـرام !! فـقـلت : الباطن

نـــورُ  وَ  سِـــرُّ  رســولِ  اللَّــــهْ

كـلُّ  الـخَـلْـقِ  عـبــيــدٌ  فـيـهــا

مــن  أنــْــوَارِ  رســولِ  الـلـــــهْ

حــتَّى  قــَـال  اللَّــهُ  تـعــالَى :

مِـنــْـكُــمْ  جــاءَ  رسـول  اللـــهْ

“مِنْ أنـفُـسِكُم”.. فافـهَـم كـيـف

تـُـعَـــرِّفُ  سِـــرَّ  رســولِ  اللـــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَسـُـــولِ  الـلَّـــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظــيــمــاً  لِـرَســـولِ  الـلَّـــهْ

*******

من قصيدة البيان . من ديوان الإمام المبين
من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter