يـا سَـيـِّدِى يَـا خَيْــرَ خَـلْقِ إلاهِـنا

يـا سَـيـِّدِى يَـا خَيْــرَ خَـلْقِ إلاهِـنا

مَـثـَـلٌ لِنورِ الـلـَّـــهِ فى الأكـــْوَانِ

صَلَّى عَلَـيْكَ اللَّــهُ حـتَّى تَـنْجَلِى

عَـنِّى الشُّـكوكُ بـِلا رُؤى الهَذَيَانِ

أنَا تَـحْتَ نَـعْـلِـكَ قـائِمٌ أوْ كاتِـبٌ

فاحْفَظْ بنُطْقِ الحَقِّ طَرْفَ لِسَانى

أَأَقولُ ما أدْريـهِ !! أمْ أُمْسِـكُ فلا

أدْرِى أمِنْ أَدَبى أصُونُ بَيَـــانى!!

*****

قــَالَ الـرَّسولُ عَـلَيـْهِ صَلَّى رَبـُّـنـا:

أَبُــنَىَّ .. رُحْمَى بالنُّــهَى و جَنانِ

أُكْتُبْ كـما يَـأتـيــــكَ رَمْــزاً تَــارَةً

أمَّا إذا أفْـصَحْتَ…أنتَ لِســـانِى!!

الأمـرُ مَقْـضِـىٌّ عليكَ .. و أنْتَ ما

إلاَّ المُـنَـفِّــذُ أمْـــــرَنا وَ بـَــيــَانــى

سَيَجئُ أهْلُـك صادقين مُصَدِّقيــ

ــنَ ..و مَنْ سَيُنْكِرُ دَعْهُ للشَيْطانِ

يتَصَارَعانِ .. فإنْ تَـفَـلَّتَ مِنْـهُ عَادَ

إلَـيْــــكَ .. إمَّــا زَلَّ فى الـنـِيـــرانِ

وَ لَقَدْ أرَيْتــُكَ أَنَّ فِـعـْـلَكَ عِنْدَنــا

نــُعـْلـِـيــهِ أعْلَى أَسْطُحِ الـبُـنـْيـَانِ

 

مقتطفة من قصيدة ” البزوغ ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter