فـالزمْ باب رحاب رسولى

واعْـلَمْ أنَّ الأدبَ الأَسْـمَـى

خَفْـضَ الرأسِ .. فـلا تتـكــبَّرْ

واعـلَـمْ أنّى قـد أهـديــتُ

 “ لطـه ” الكنـزَ..السِـرَّ الأكـبرْ

فـالزمْ باب رحاب رسولى

والـزمْ أَدَبـاً حتـى تَعْـــــبُـرْ

صَـلِّ عليـهِ .. وأكثِــرْ فيـها

فالصـلواتُ علـيه المـطْهَـرْ

فـإنَّ الكون جميعـا صـلَّى

قَبْـلَ الخلْقِ علـيـه وَكَـبَّر …

 

مقتطفة من قصيدة ” الكوثر ” – ديوان ” الغريق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter