يا مَنْ يـقْـصِدُ وَجْــهَ الـلَّـــــهِ

يا مَنْ يـقْـصِدُ وَجْــهَ الـلَّـــــهِ

بحَــقٍّ أنتَ ذَكِــىُّ الـفَــهْـمْ

بالإيمـــانِ رَبـِـحْـتَ الـنـُّــــورَ

وَ نـورُكَ فى الأكوانِ يَـعُــمْ

فهُــوَ الـلَّــــهُ الحَـىُّ البَـاقى

أمــــَّا الغَـيْــرُ فمَحْـضُ عَـدَمْ

وَ كُـلُّ خَـلائــِقِ الـرَّحْـمـَـنِ

داخِــلَ بَـرْزَخٍ كـــالْوَهْـــــمْ

فى مِـرْآةِ الحَــقِّ الـكَـــــوْنُ

قَـديــماً مُـنــْذُ “أنَـا رَبُّـكـُـمْ”

فانـظُـرْ فيــهـا تـعْـرِفْ حـقـــًّـا

كيــْـفَ أُمـورُ الـكَوْنِ تـَـتـِــمْ

كلُّ الكوْنِ الظِّـــلُّ .. وَ لَكِنْ

عندَ الحَقِّ الكيـْـفُ وَ كَــــمْ

و المــرآةُ لــهـــا عَـيْـنــــانِ

وَ عـيْنُ الـحَــقِّ بـهـا أعْـــلَـمْ

و فيها العَـرْشُ معَ الكُرْسِـىّ

وَ فيها اللَّوْحُ وَ خَــطُّ قَــلَــمْ

وَ عَـيـْنُ الـلَّــهِ إلى المِـــرْآةِ

رَسولُ اللَّــهِ..هُـوَ الأعْـظـَـمْ

وَ بـلا وَهــْـمٍ .. وَ بـلا شـَــكٍّ

فـشــاهِدْ قَـبـْلَ أن تَـحْــكُـمْ

فَــإنَّ الــرُّوحَ فى الأفـْـهــامِ

تُــعْـجِـزُ كلَّ مَنْ ذَا فَـــهْــــمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المثلث ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter