فـيكَ أذوبُ .. وَ منـكَ أعـيشُ

“جَدِّى “..كَـمْ شـَرَّفْتَ فــؤادى

حـيثُ  أراكَ  بـنــورِكَ  تـَحْـضُــرْ

لـيـلَـــةُ  قَـدْرِى   حـيــــنَ  أراكَ

وَ  لَسْـتُ  لِـغَيْرِكَ  أَبَـــداً  أنـْظُـرْ

لا  دُنــيـــَــاى   وَ  لا  أُخـــــراى

سـواكَ  لـقـلْبٍ  بكَ  يـتـفـطَّـــرْ

كُلُّ  حـيــاتى   مِـنــكَ  أراهــــا

كالأنـهـارِ  بــِـمــَــاءِ  الأَبـْـحُــــرْ

فـيكَ أذوبُ .. وَ منـكَ أعـيشُ

بـنـظـرَةِ  روحِـكَ  لمَّـا  تَـنـْـظُـرْ

كلّ  جَـمـــــالِ  الـلــــَّــــه  أراه

وَ  كلُّ  كمـالٍ  فيـكَ  تــَـصَـوَّرْ

جـنـَّـةُ  عَـدْنٍ  ..  وَ  الـفِـرْدَوْسُ

وَ  كلُّ  نـعـيــمِ  اللــهِ  الأكـبــَـرْ

يوْم  لـقــائـك  ..  حـيـنَ  أراك

بــِـبَــسـْـمَـةِ  حُـبٍّ  لا  يـتـَـكَـدَّرْ

كلّ عُروجى  فـيك .. وَ  فـيـكَ

اللَّوْحُ .. وَ  قَلمُ  اللَّــهِ  يُـسَـطِّـرْ

بلْ  وَ  الطورُ .. وَ  نورُ القُدْسِ

وَ سِدْرَةُ عَرْشٍ .. فى “المُدَّثـِّرْ”

فـَـالأرواحُ  بــِكُمْ  قِـبْــلَـتــُـهَــا

إنْ  بــالـرُّوحِ  الـعَــقْـلُ  يـُفـكِّـــرْ

صَـلَّى   اللــهُ  عـلـيـْكَ  تـَـعـَـالَى

أعْـلَى   مـا  صَـلَّى   وَ  الأطْــهَــرْ

 

مقتطفة من قصيدة ” الحسين ” – ديوان ” البريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter