و لمَّا كان “ شهـر النـور ”

و لمَّا كان “ شهـر النـور ”

صــار الأمـر قــد أتــْمــــــمْ

فــأشرقَ وجهكمْ للكــون

غـنـى الــخــلْــقُ و تــرنــمْ

و فضلُ زمانِكمْ “ بالمولد

الـنــبــوى ” فوق الـفـهـْمْ

فـإنَّ “ المـولدَ النـبـوىَّ ”

أعـلــى مِـنَّـــــــةَ المـــنـعِمْ

فكـل مـلائك الــرحـــمن

سَـبَّــحــتِ الـذى أنـــــعمْ

أَتـمَّ النــعــمـــــــة الكبرى

و أكـمـل ديــنه و أتــــــــمْ

و مَنْ يـنهـلْ يـجـدْ عــجبا

و لا خــيـر لـمـن أحـجــــمْ

و مــنْ فــى قــلــبـه مرض

يـجد بــالطيب ريحَ رِمَمْ !!

و مــا يــدعـوه عــافــيـــــةً

بِه حقـا .. فمـحض وَرَمْ !!

هــى الـدنـيـا تـلاعبــــــــه

و تــتــركــه لبـحـر الوهــمْ

و شيـــــــطان يـصــــادقـه

فيــعـْـمِـى قــلبــه و يــصـمْ

و نـفــس حــــــيـة تـســعى

كـثـعـبـــــــان لــه أرقــــــــمْ

فـدعنــــــا مــنـهمُ فالقــول

لـلـهـيـمـان لـيــــــس لــهـمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter