عِـنــْدَ “أحْمَدَ” مُسْـتـَـقـَــرِّى

إنْ أرَدْتَ الـــقــَــــوْلَ حَـقــــــًّا

عِـنــْدَ “أحْمَدَ” مُسْـتـَـقـَــرِّى

فِى  رَسُــولِ الـلــَّـه أَحْـــيــــَا

بَـيـــْـنِ ألـْـطـــَافٍ وَ يُـســْــرِ

كُلُّ جَــنــَّـاتـى  وَ عَـــدْنــِــى

وَ الـنــَّـعـيـمُ وَ أصْلُ خَـيـْرى

فى “مُحَمَّدِنا”..حبـيبِ اللَّــهِ

مُـعْــتَــمَـدِى  وَ ذُخـــْـــــــرِى

أصْـــلُـــهُ نـُـــورٌ .. وَ سـِــــــــرُّ

الـنـُّور فى  الأكْوَانِ يسْــرِى

فِــيــهِ أقــْـــــلامٌ وَ لـــَـــــــوْحٌ

يـَـنــْـطَوِى  مِـنْ بـعْـدِ نـَشـْــرِ

فِـيــهِ كُـــرْسِــى  وَ عـَـــــــرْشٌ

قَــدْ تـَـنــاهُـوا فَـــوْق كِـبــْـرِ

 

مقتطفة من قصيدة ” حبيبى ” – ديوان ” البريق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter