إنــى أراك بــكـل بـــارِقَـــةٍ

يــــاواصلاً قلبــاً بحبك يشتعـلْ

يافاصلاً مَنْ عَنْ جمالك قدغفلْ

أقسمتُ بـاللاهوت والناسوت

والسـرِّ الـــــذى بهـــما اتصــلْ

وبعـزة الجـبروت والسلطــان

يــــا متكــــــــبـراً منــــذ الأزلْ

وبرحمة الرحموت فى الأكوان

لولاهــــا لَمَـا الـخلْقِ اعتــدلْ

وبـــإسـمـك الأعلــى الــــذى

جَمَعَ الصـفـــاتِ وما اشتمــلْ

وبســــرِّ نـورِ القُــدْس مــنـك

ومــــا عــــلا أو مــــا نـــــــزلْ

وجلال وجـهٍ عَــزَّ يـا مـــولاى

عن قــــولٍ وعن وصــفٍ وَجَلْ

وصفاتــك العـظمـــى التى

كــــل الوجود لها امتــــــــثـلْ

إنــى أراك بــكـل بـــارِقَــةٍ

كشمسٍ أشرقتْ والكون ظِلْ

فـــيراك قـلبى بـل فـؤادى

قـدر مــا الــــعـــقـل احتـمـلْ

صــوراً أراهــا كـالســراب

إذا أتـــيـــنـــــاه انــــتــــقــــلْ

القلــب يدركهــا .. ولكــنْ

أى عـقـــــلٍ .. يـــحــتـمـــل !!

 

مقتطفة من قصيدة ” الختم ” – ديوان ” الطليق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter