وفى ” رَمىِ الجِمَار ” رَمَيْتُ .:. نَفْسِى بَعْدَ مَنْ وَسْوَسْ

وفى ”رَمىِ الجِمَار” رَمَيْتُ

نَـفْـسِـى بَـعْـدَ مَـنْ وَسْــوَسْ

صِـفَـــاتٍ فِــــىَّ أعْــرِفُـهَـــا

لَـهَـا الـشَّـيْـطَـان قَـدْ أَسَّـسْ

وعِنـدَ ” الحَلْقِ ” فَاحْلِقْ مَا

بَــدا مِـن سُــوءٍ أو يَـنــدَسْ

وإنْ ” ضَـحُّـوا ” بِـشَـاءٍ ما

أُضَـحِّـي غَـيْـــرَ بِـالأنْـفُــسْ

بِـرُوحِـى إِنْ رَضـيــتَ بِـهَـا

لَــعَـــلِّـى أَذْبَــحُ الأَشْـــرَسْ

مقتطفة من قصيدة ” لبيك ” – ديوان ” الطليق ” – لعبد الله // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter