يـــا حـــــظَّ مـَــنْ بــالــقــلـب شـاهَدَ .. و الفؤادُ لهُ نـَـظَـرْ..

إن كنتَ لم تـفهـمْ لِرَمْزِىَ ..

ثِـــقْ بــأنــك فــى خَـطَـــرْ !!

مِــنْ جـهلِ نـَـفْسٍ.. لا تــرى

إلا الـجبالَ.. مـع الـحَجَـرْ !!

عَـمِـيَـتْ عـن الدنيا.. فضاق

الـعـقـلُ فـيــهــا و انــحَـسَـرْ ..

رَكَـنَــتْ إلـى الـدنـيـا.. فـلـم 

تــَعْـــرِفْ حَـقـَائـِـقـَـهَــا الأُخَــرْ

مــا كــلُّ شـيـئٍ يــا جــهــولَ

الـنـَـفْـسِ .. تـنظـر بالبَـصَـرْ !!

يـــا حـــــظَّ مـَــنْ بــالــقــلـب

شـاهَدَ .. و الفؤادُ لهُ نـَـظَـرْ..

فـَــــــرَأى .. و أدرك عـَـــرْشَ

رَبـِّى.. حيث بِالنورِ استقر !!

و رأى الصحائفَ.. والملائِكَ..

و الــقــضــاءَ مـــع الــقــَـــــدَرْ

و رأى الـجـنودَ .. يُـحَرِّكون

الــكــونَ .. مِــنْ أمـــرٍ صَــدَرْ

و اللَّـهُ..فوق الكلِّ..يَخْفَى!!

أو لِــقــلـــبٍ قـــد ظـَـــهَــــرْ !!

يا مُنْكِرى.. أنكرتَ ذاتك !!

ثــم زِدْتَ إلى .. نــُــكــُــــرْ ..

اللَّــهُ فـيــك .. و قــد تـعـالـى

اللَّـــه .. عــن كـــلِّ الــصُــوَرْ

هو فيك يا مسكينُ.. فاعرف

مـَـنْ سـتـعـبــد .. كَــىْ تــَـقــَرْ

إن كــنـتَ لَــمْ تَـفْـهَـمْ لِقُرْآنٍ

” فــمــا تــُغــنــى الـنــُذُرْ ” !!

 

مقتطفة من قصيدة “الصُّوَرْ” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter