” وصية مولانا سيدي صلاح الدين القوصي ( 1 – 9 ) “

أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا وصدقا ،، وأشهد الله أني أعيش بها وأموت عليها إن شاء الله ، وهي نوري في قبري وعند بعثي بإذنه تعالى ،، وأشهد أن الموت حق والبعث والنشور حق ،، وأني آمنت بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر .
وأول ما أوصي … أوصي من يعيش بعدي من أهلي وأولادي وبناتي بأن يتقوا الله في السر والعلانية ، وأن يعبدوه جل شأنه محبة له وشكرا علي نعمائه التي لا تعد ولا تحصي علينا ، وألا يفرطوا في صلاة ولا صيام ولا زكاة ولا حج إن استطاعوا إليه سبيلا ، وأن يتمسكوا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ظاهرا وباطنا قدر ما يستطيعون ، فإن قصروا أو زلوا فعليهم بالتوبة والاستغفار فإن باب الرحمن مفتوح لكل تائب وفضله عظيم علي كل نائب إليه .

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter