” وصية مولانا سيدي صلاح الدين القوصي ( ٥ – ٩ ) “

أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا وصدقا ،، وأشهد الله أني أعيش بها وأموت عليها إن شاء الله ، وهي نوري في قبري وعند بعثي بإذنه تعالى ،، وأشهد أن الموت حق والبعث والنشور حق ،، وأني آمنت بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر .


وأوصي أهلي وأولادي وبناتي أن يتجنبوا الكسب الحرام أو المشبوه فإنه والعياذ بالله أصل كل خطيئة وسبب كل حجاب عن الله تعالي ، ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول ( أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة ) ، فإن تعذر عليهم تحري الحلال والبعد عن المشبوه فإن الله تعالي يقول ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) ، والله تعالي لا يضيع أجر من خافه واتقاه وخزائن الدنيا والآخرة بيديه جل شأنه .

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter