وصية مولانا سيدي صلاح الدين القوصي ( ٢ – ٩ )

أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا وصدقا ،، وأشهد الله أني أعيش بها وأموت عليها إن شاء الله ، وهي نوري في قبري وعند بعثي بإذنه تعالى ،، وأشهد أن الموت حق والبعث والنشور حق ،، وأني آمنت بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر .


كما أوصيهم بصدق محبة إخوانهم المؤمنين والحرص علي مودتهم في الدنيا فإن لها نفعا في الآخرة إن شاء الله كما قال جل شأنه ( الأخلاء يومئذٍ بعضهم لبعضٍ عدوٌ إلاَّ المتقين ) ( يا عباد لا خوفٌ عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون ) فكل علاقة في الدنيا لغير الله تنقطع بالموت وكل علاقة في الدنيا لله وبالله تدوم وتنفع إن شاء الله .

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter