هـذى الــنـبـوةُ .. فـهى كـنـزُ .:. الــســـرِّ فـى روح الــنـَــبـىِ

بَــشــَــرٌ بَـــدَى فــى صــورةِ

الإنـسانِ .. و هو لـنا النـَبـىِ

فـى هـيـئـةٍ مـا .. قــد رأوها

و هى عـــنـــدى لـلــنـــبـــىِ

فـيـه الكمالُ .. مـع الجـمـالِ

و زانـَـهُــم خُــلُـقُ الــنـَـبــىِ

حــتـى الجــلالَ كَــسَــوْتـُــه

الهـيـئاتِ .. فى صُوَرِ النـَبىِ

فيه ابنُ آدم .. و الرسـالة ..

و الــنـبـــوةُ فــى الــنـَــبـــىِ

هـذى الــنـبـوةُ .. فـهى كـنـزُ

الــســـرِّ فـى روح الــنـَــبـىِ

نــورٌ .. و قــرآنٌ حــواهـا ..

أو حَــــوَى صـــدرُ الـــنـَـبـىِ

مقتطفة من قصيدة “حُبُّ النَّبىِ” – بديوان “العريق” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter