مــــا يُــعـْـــرفُ الـــرحـمـــنُ ..  إلا  بـــالــمــحــبــةِ  لـلـــنـَـــبــِـى

إنـِّــــى  نـَــــــــــذَرتُ  لــــكـــــمْ

حـيـاتى كـلـَّـهـا .. و تـَـقَــلُّـبـِـى

فى حُبِّ مولانا .. و حبِّـك..

رغــــــمَ أنـــــــفِ الــعـــاتــــــبِ

و اشـهدْ .. بـأنَّ ” رسولَكمْ”..

دُنـْـيـا .. و أُخْـرى .. جَـاذِبـِى

لــمْ أدْرِ مــا الـدنـيــا .. و لا

الأخرى ..فَوجْهُكَ..مطلبى

وَ وَسِيلَتى .. حُبُّ “النـبىِّ”..

“المصـطـفى” لك..مذْهَـبِى

مــــا يُــعـْـــرفُ الـــرحـمـــنُ .. 

إلا  بـــالــمــحــبــةِ  لـلـــنـَـــبــِـى

يــــا ربُّ .. مِـــنْ أنــــوارِ قـُــــدْ

سِــــكَ .. زِدْ صـــــلاةً للــنـبــى

 

مقتطفة من قصيدة “جذب!!” – ديوان “الشفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter