مشكاةُ أنوارى .. أتفهم !!

مشكاةُ أنوارى .. أتفهم !! أم

فؤادك فى خرابٍ .. أم سَدَدْ !!

مِن بـعده..كل العوالم تحته

وهو المقـسِّم للعطايا والمدَدْ

مِنـِّى إليـه .. إليـهمُ قَسْمـًا ..

وإنى واهبٌ..و بقسمتى أنا معتمِدْ

و به”لواءُ الأنبيا”..والمَلْكِ..

منـه و قد تـَوَثـَّـقَ و انـعــقــدْ

و وزيرُه”جبريلُ”..حتى”الروح”

فى السبحات قام فما قَعَدْ!!

من تحت أقدامِ الرسول”الخــ

ـتم”..يجثو دائمًا..هو مستعِدْ!!

و يدورُ فى فَلَكِ الرسول ..

بنورِ روحٍ..فيه تبدو..لا جسدْ

هو”برزخٌ”..بين النبى و بين

خَلْـقِ اللـــه مِمْـنْ يسـتـَمِــدْ

هو حاجبٌ..أوكالوزير..مثاله

الشـرطىُّ .. أو شـيـخُ البلـدْ

هو بين عُمْدَتها و بين الخَلْق

واسطِـةٌ .. و فـى أَخْـذٍ وَ رَدْ

لا يـَـقـْدِرُ الخـلـقُ على نـورِ

 الرسول إذا التقاه ليسـتمِدْ!!

بل مـن وراء حجابـه حتى

يـطـيق كماله .. أو يـسـتـعـدْ

نور الرسول وسرُّه.. فى روحه..

 يُفنى بحقٍّ من رآهُ.. ومن شَهِدْ

 

مقتطفة من قصيدة “الصَّمَدْ (المكيال)” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter