أنـــتـــمْ حــيــــاة الـــــــــروحِ

يا ابـــــنَ الـكـــــرامِ الأكـرمـيـنْ

يـا نـــــورَ ” زَيْـــــنِ العـابــِــديـنْ “

يـا نَسْــــــــلَ خَيـْر الخـــــــلــقِ

فَــخْـــرِ الانـبـيـــــا والمرسليـــنْ

نـــــورُ الـــنبــــــــوَّةِ فيـــــــكمُ

قــد شَــعَّ منْ “طــــــه الأمينْ”

صَــــــــلَّى الإلـــــه عـــليــــكمُ

قـَـبْــلَ الخــلائــــــقِ أجـمـعـيـنْ

مِنِّـــــى الـــســــلامُ علـيـــــكمُ

وســـــلامُ ربِّ الـعـــالــمــيـــنْ

*****

يـــــا جَـــــدَّ كــلِّ مُنَــــــــسَّبٍ

للسـبـطِ مولانــــا ” الحـسـيـنْ “

أنـــتــــمْ كُـنـــوز الـلــــــهِ فى

الأكـــوانِ مـِــنْ دنـيــــــا ودِيـنْ

أنـــتـــمْ حــيــــاة الـــــــــروحِ

يــــا “جَدِّى”..وأمنُ الخائــفينْ

يُـــسْـــــراكَ تُــغْـــــدقُ بالنَـــوا

لِ وبـحْـرُ جُــودِك بـــالـيـمـيــنْ

كالـــغَيْثِ … بل كالبحرِ فـيــهِ

الــدُرُّ فـى قــــــــاعٍ مَــكــيــــنْ

مـــا قـُـــلْتَ  ” لا ”  أبـــــــداً

لِـسَــائِـلِــكُـمْ ولا للـطـــالـبـيـنْ

فاجــْبُرْ رجـــــائى ســـــيــدى

فـيـكمْ ..  وَقَـصْــدَ الـزائــــريــنْ

مقتطفة من قصيدة ” الزينية ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

WWW.ALABD.COM

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter