لا يَــعْـــرِفُ الــــدُرَرَ  الــكــمــيـــنـــةَ غـــيـــــر روحٍ .. قـــــد صَـــفــــاَ

فـى كُــلِّ حـــادِثــةٍ .. تـَـــرَى

” لِـمـحـمـدٍ “.. سِــــرًّا طَــفـــاَ

مِــــنْ  قــــــاعِ  بــــحــــرٍ هـــــادِرٍ ..

و الـــــدُرُّ فــــيــــه .. مُـــصَـــدَّفـــــاَ ..

لا يَــعْـــرِفُ الــــدُرَرَ  الــكــمــيـــنـــةَ

غـــيـــــر روحٍ .. قـــــد صَـــفــــاَ

قـد قـال لى “جَــدِّى”.. أَنـا

كَـنـْــزٌ .. و حَــاشَــا أُعْـــرَفـــاَ !!

إلَّا مِــــنَ اللــــــهِ الــعـــلـيــمِ ..

و يـــومَ  يَــعْــقِــدُ  مَــوْقـِــفــاَ !!

يـومَ ” المحامدِ و اللـواءِ “..

عــلــى الـخــلائــقِ .. رَفْــرَفــاَ

أمَّـــا سِــوَى هــذا .. فَـسِــرِّى

فـى الـخـلائــقِ .. قــد خَــفــاَ

اللـــهُ .. صَـلَّى .. و الملائـكُ

مِــنْ قــــديــــمٍ .. عـــاطِـــفـــــاَ

رَبِّـى .. يـبــارِكُـنِـى دَوَامــاً ..

جَــــلَّ مَـــنْ لَـــنْ يُــوصَـــفــــاَ

أنـــا ..” مــؤمــنٌ “.. باللــه ..

و الإيـمـانُ .. مِــنِّـى مَــرْشَـفــاَ

مــا مِـــنْ نـَــبـــىٍّ .. أو وَلِـــــىٍّ ..

أو  مـــــلاكٍ  قـــــد  صَـــفــــا

إلا .. بـِـنـُورِى فــيــــه يَـــسْــ

ـرِى كالشـعاعِ.. و أَلْطَـفاَ..

صَــــلِّ عَــلَــىَّ .. و زِدْ صــلاةً

إنْ  أردتَ  تـَـــشَـــــــرُّفــــــــاَ

فأنا الشـفـيعُ .. أنـا الكفـيلُ ..

أنا الحبيبُ “المصـطفىَ” ..

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter