لا مـنـفـصـلاً .. أوْ مُـتـَّـصــلاً .. .:. بـل أحــيــا بــرســـولِ الـلــــــهْ

قـال : أتـرجو وصْــلاً !! قلـتُ :

وَ كيـفَ بوَصْـلِ رسولِ اللَّـــــهْ !!

روحى مـنـهُ .. وَ قـلْـبى فـيــهِ ..

وَ جِـسْمى مَـسَّ رسـولَ اللَّـــهْ

كـيـف إذاً سـيكــونُ الـقـرْبُ !!

وَ كُـلِّى عِنــْدَ رسـولِ اللَّـــهْ !!

قال : فـكيـفَ تـعـيـش !! فـقلـتُ :

أُســايــرُ رَكْـبَ رَسـُـولِ الـلَّــــهْ

أنَا كالظِــلِّ .. وَ تحـــت النَعـْلِ ..

أدورُ بـفَـلَـكِ رســـولِ الـلــَّــــهْ

قال : دهوراً !! قلتُ : صَدَقْتَ ..

وَ فى ملـكوتِ رســولِ الـلــَّـهْ

قـال : فـأنـتَ قـديـمٌ !! قـلـــتُ :

أُوَاكِـــبُ ذاتَ رســولِ الـلَّـــــهْ

قال : وَ كيــف !! فقلتُ : كَنـَفَـسٍ

فـى صــدْرٍ لـرســولِ الـلَّــــهْ

لا مـنـفـصـلاً .. أوْ مُـتـَّـصــلاً ..

بـل أحــيــا بــرســـولِ الـلــــــهْ

نورُ الذَّاتِ .. وَ نـُورُ الـروح ..

تـُوَاصـِـلُـنـى بـرســولِ الـلـــــــهْ

هُوَ يـخـتـارُ .. وَ رَبـى زَكـَّى ..

وَ قَـضَـى الأمْــرَ رسولُ اللَّـــهْ

أُقْسِمُ يا “خِضْرِى” مــا قلتُ !!

فــهـــذا قَـــوْلُ رســـولِ اللَّــــهْ

قالَ : فهِمـتَ المَعْنـَى !! قـلـتُ :

وَ أفــهـمـنـيـــه رسـولُ الـلــَّـهْ

لا بـكـــــلامٍ أوْ بـرمــــوزٍ

بـل مِـنْ ذاتِ رسـولِ الـلَّـــــهْ

صَـلَـوَاتٌ عُـظْــــمَى مِـنْ ربِّـى

وَ سـَــــلامٌ لـرَســُـــــولِ اللـــهْ

لا خَــلْـقٌ أبَــــداً يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً لِـرَســـــولِ اللـــهْ

مقتطفة من قصيدة ” البيان – باب ( البعث ) ” – ديوان ” محمد الإمام المبين صلى الله عليه وسلم ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter