كـــــلُّ مَـنْ بالروح يُـبْـصِرُ

كـــــلُّ مَـنْ بـــالروح يُـبْـصِرُ

لا يـَــــرَى  إلاّك جــــــَــــــارهْ

ألــفُ ألـــفِ صَــــلاةِ ربـــى

بالـــســلامِ  وَ  بــالبـــشــارهْ

دائــمـــاً أبـــــداً عــــلـيــْـكَ

وَ  آل  بـيـتــك بـالـطـهــــارهْ

لا  تــُدانــيــــــهــا   صَــــلاةٌ

أوْ  تــُـسَــطِّــرُهـا  عِـبــــارَهْ

فَـوْقَ   أعْــلَى   ما  يُـصـلِّى

الخَلْقُ .. حُبــــاًّ .. أوْ مَـهارَهْ

عند مَــوْتى  .. أوْ بـقـبـــرى

أوْ بـحَـشْـرى  .. لى  مَـنـارَهْ

أرْتــَقِـى   مِـنـهــا  لـِـبـــــابِ

“المصطفى “..لأكونَ جارَهْ

وَ الـسـلامُ  خـتـامُ  قَــوْلــى

مَـا  تـَـلَى   اللَّـيـْـلُ  نـهـــارَه

 

مقتطفة من قصيدة ” الشرح ” – ديوان ” البريق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter