طُوبىَ لِمَنْ منه اسـتـنـارَ .. و ويْـــلُـــه .. مَــنْ يَــعْــزِفـــــاَ

أَنـَــا .. لا أَرُدُّ  الـعــبــدَ مـهــ

ــمـا كــان مِــنِّــى كــاسِــفــاَ

*******
قَسَّمْتُ رَحْمَـتَـنـا .. و عُـشْــرُ

الـعـُشـْـرِ .. تـَـنـْظُـرُ كاشِفـاَ !!

بـيـن الخـلائـقِ قــد سَــرَتْ

حتى الوحوش .. تعَاطُـفـــاَ

عَبْدى .. خَلَـقْـتُك طائعا ..

حـتـى تـعــيـش .. و تـَعْــرِفـاَ

نُورِى..و جُودِي ..و العَطاَ

رِزْقـــاً يَـــزِيــــد تـَــعَــــفُّـــفـــاَ

فَيـصِـيـر فى الدنيـا .. سلامٌ

ثــم فــى الأخـــرةِ الـصَــفــاَ

*******
و إليك .. أَرْسَلْتُ الرسولَ

بـِهَـدْيــِـنـــا .. و المُـصْـحَـفــاَ

وَ جَــعَـــلْــتُ مِـنِّــى الــنــورَ

يَـسْـرِى فيه ..كى يَـتَـلَـطَّـفـاَ

معكمْ .. على قَدْرِ العقولِ ..

و فى الـقـلـوبِ .. مُكَـاشِـفـاَ

عِـزِّى .. تـَعَـاَلَى فى جـلالِ

الـكـبــريـاءِ .. بـه اخْـتـَـفـىَ

وَ أَرَيْــتُـكُـمْ نـورَ الرسولِ ..

و نـــورُه حَــــقًّــــا .. كَــفــىَ

طُوبىَ لِمَنْ منه اسـتـنـارَ ..

و ويْـــلُـــه .. مَــنْ يَــعْــزِفـــــاَ

رُوحى .. وَ سِرِّى فيه .. إنْ

تـَـفْــهَـمْ بـحـقٍّ مُـصْـحَـفَـاَ ..

كُــلُّ الـتـَـجَـلِّى فيـه مِـنَّـا ..

ثــم يُـــعـْــطِـــى مُــشـْـــرِفــــاَ

فى”المَجْلِسِ الأعلى”..و ديـ

ــوانٍ .. تـــــراهُ مَــصــرِّفـــــاَ

وجــنـــودنـا من حـــولِــهِ ..

و قــضـاؤنــا .. لـن يُـخـلَـفَـــاَ

“جبريلُ”..خادمُهُ .. و”ميكا

ئـيـــلُ”.. يَــبْــقَـى طائِـفـاَ ..

و”الـروح”..يـأمـر كلَّ روحٍ

فى الـمـلائـكِ .. عـاكِـفـاَ !!

و”العرشُ..والكرسىُّ..والأقـلامُ”

تَجْهَلُ فى الحقيقةِ أَحْرُفاَ !!

هــذا كــــلامٌ فـــيـــه سِــرٌّ ..

جَـــلَّ عَــنْ أنْ يُــوصَـــفــــاَ ..

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى !!” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter