مــــا غـيركمْ لــــهمُ مـــُـــرادْ

قـلبـى و روحى و الفـــــؤادْ

وَ دَمِى و عـظمى و الـسوادْ

قـد أشهـــدوا كـلَّ الـعـبـــادْ

مــــا غـيركمْ لــــهمُ مـــُـــرادْ

 

مقتطفة من قصيدة ” أُحِبُّ مُحمداً  ” – ديوان ” الطليق ” – لسيدى عبد اللـه  // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter