* صـلاة الأعْلـــى *

بــسمِ اللـهِ عَلِىِّ الـشــانْ .:. قدوسٌ .. و هو المـنَّانْ
يا سَعْدِى فى عِزَّةِ ربِّى.. .:. فحبيـبى ربُّ الأكـــوانْ
ربِّى أنت..تَقَدَّس نُورُك..
.:. ما قدَروا قُدْسَ الرحمنْ
نورُ رسولِ الـلهِ الهادى
.:. يَسْـرى فى كلِّ الأزمانْ
“جاءَ رسولٌ من أنفسكمْ”..
.:. فافهم ألفاظَ الـتبـيـانْ!!
فيكمْ هو..وإليكُمْ منه!!
.:. وإنْ تَفْهَمْ تُصبحْ سُلطانْ!!
“فالوالدُ”..قد وَلَدَ عِيَالاً !!
.:. ماَ ولدَتْ أبـدا نسوانْ!!
هو” نُورى”..والرحمةُ فـــيه..
.:. وَ رَحَماتى فى كُــلِّ مكانْ
صُورَتُه كالناسِ.. و لكنْ
.:. هيئَـتُه.. غير الأكـوانْ !!

*****

يا ربُّ..سألتُك لى.. فَضْـلاً .:. صلواتٍ فـوق الـحُسْبانْ
مِنْ ذاتك..نورًا وسلاما..
.:. و كمالا.. فـوق الميزانْ
مِنْ قُدْسِ الأقداس.. عَماءٌ
.:. طَلْسَمُها.. سِـــرُّ الأكوانْ
يا ربُّ..رجوتُك صلواتٍ
.:. منْ كلِّ صــفاتِ المنَّانْ
من ربٍّ يتعـالى قدْســًا
.:. و الكُلُّ سواه هـو الفانْ
تُهديها لرسولك .. حُبا
.:. ورسولُك سِــرُّ الأكــوانْ
مِنْ سِرِّك تبدو فى نورك..
.:. وعلى نورك كالتيجانْ!!

مِنْ كلِّ صفاتِكَ..تَتَفرَّدُ .:. فى ذوقٍ.. و بكلِّ بيـانْ
لا يـفـهـمُ أبـــدًا مـعـناها
.:. إلاك .. فتُحْفَظُ و تصـانْ
تَعْلو عن فَهْمِ الأملاكِ ..
.:. وَ يَـغْبطُـهَا مِنْك الثـقلانْ
مِنْ صِفةِ الرحمةِ أنوارُُُ..
.:. و صـفاتِ العِزَّةِ..ألوانْ!!
ويقولُ”خَلِيلُك”..و”كلِيمُك” : ــ
.:. سُبْحان المَلِكِ المَنَّــانْ
وينادى”جبـريل”:جَهِلْنا
.:. مِنْ قَبلُ صِفاتِ الإحسانْ
“و”الروح”..ينادى:قد فَجَّر
.:. مـولانــا نـورَ البركانْ!!”
(مرتان)
لا نارًا فى القدس..ولكنْ
.:. أنـوارًا تَسْــطَعُ نيــرانْ!!

تَغْـمُرُنَا جَمـعًا فى الدنيا .:. و القبْرِ.. وعند الميزانْ
وسلامٌ..لِكمالكَ..حتى
.:. تَـقْبَلَنِى ضمْنَ الـجيرانْ
و يقولُ اللَّــهُ : قبـِلْنـاهَـا
.:. بصلاةِ المَلِكِ الـحَـنانْ
يا”جَدِّى”..صَلَواتُ الأعلى
.:. مِن كلِّ صـفـاتِ الرحمنْ
تَغْمُرُنا .. و ســلامُ اللَّــــهِ
.:. على مَجْلَى نورِ الحَـنَّّانْ

*****

مقتطفة من قصيدة ” صلوات الأعلى(3) “
ديوان ” الرشيق (14) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter