ســبــحـــانـــك اللـــهـم .. إنـى الــعــبــــدُ .. مَــهْـــمَا أَحـْــمَـدُكْ

أَنا .. ساجدٌ منذ الخليقَةِ ..

راكـــــعــــًــا .. بـــالـــحَـــقِّ لـــكْ

أنـــــــا .. أوَّلُ الـــعـــــبَّــادِ .. فـــا

شـــهـــدْ لــى .. بــروحٍ يـعـبدُكْ

أنـــــا .. مـــؤمــــنٌ بـــك قَـــبْـلَ

كلِّ الخَلْقِ .. حتى مِنْ مَلَكْ

مـــــا كــــلُّ نـــورٍ غــير مـنك ..

و نــــورُنـــــا .. مِــــنْ مَـــظْـهَـرِكْ

ســبــحـــانـــك اللـــهـمْ .. جَـلَّ

الــوصــفُ عِــــنْ مَنْ قَـدَّسَـكْ

و”الروحُ” فىّ .. و قد نـَفَخْتَ

إلـى ” الأوادِمِ ” .. نــفـخـتَكْ

قـــلــــتُ : اســـجـــدوا لى فى

“ابن آدمَ”..إنما بعضٌ هَلَكْ!!

لـمْ يــفـــهمـوا مـــــاذا يـُـــراد !!

و  مـــــــا  وراء  أوامِـــرِكْ  !!

و أنا .. سَـجَدتُ .. و أنتَ تعلمُ

مــــا ســـجـــودى .. غـــيـر لَـكْ

و الــنــورُ .. كُـلُّ الـنورِ منك ..

و نــحــن .. ظـلٌّ يَــحـْـجـُـبـُكْ

يا .. مَنْ تـَعالىَ .. فى الجلالةِ..

عَــــــــنْ فــــــــؤادٍ يُـــــبْـــــصِــركْ

حُجُبٌ.. مِنَ الأنوارِ .. و الأسرارِ

ما اخترقَ الحجابَ لكمْ مَلَكْ

ســبــحـــانـــك اللـــهـم .. إنـى

الــعــبــــدُ .. مَــهْـــمَا أَحـْــمَـدُكْ

 

مقتطفة من قصيدة “بايَعوا !!” – ديوان “الشفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter