النفس الإنسانية وقواها ( 4 من 10 )

” قوى الذاكرة أو الحفظ “

• وهي مستودع لكل ما يمر بالنفس من حوادث وخلافها ، وهي جزء هام من قوة التعلم .، فهي كالمكتبة التي بها المراجع المختلفة لكل حاسة ولكل معلومة .، فإذا فقدت النفس ذاكرتها نسيت كل ما تعلمته وما عرفته .، وفي هذه الذاكرة يوجد ترتيب أولويات .. فتحفظ المهم فالأقل أهمية .. وكذلك تنسى الأقل أهمية مع مرور الزمن .

• وهذه القوة أيضا لها حد اعتدال وقوة وضعف ..، ألم ترى إلى الإنسان إذا رد إلى أرذل العمر كيف يزداد نسيانه ، وصدق الله حيث يقول في سورة ( النحل – 70 ) : { … ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا …} .

• نعم تشيخ النفس وتضعف الذاكرة ، ويرجع من هو في أرذل العمر إلى مراحل الطفولة الأولى في الذاكرة ورقة الإحساس .

• وقوة الذاكرة يقابلها النسيان .، وكما أن الذاكرة نعمة من نعم الله تعالى على الإنسان ..، فكذلك النسيان من نعم الله تعالى ، ولولاه لظللنا العمر كله نبكي حبيبا فقدناه .

• وللنسيان أيضا شرط لكي يكون نعمة .. وهو حد الاعتدال ..، فلا هو دوام النسيان ولا عدم النسيان ..، ولكن خير الأمور الوسط .

 

 

للاستزادة : باب الجسد والنفس والروح كتاب (( ” قواعد الإيمان ” – تهذيب النفس ) ص 93
لعبد الله / صلاح الدين القوصي
#أحب_محمدا

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter