الحــقُّ أنْتَ

الحــقُّ أنْتَ وَ مـا سِـــواكَ فَـبَاطِلٌ

مَـهْمـَا  يَقُـول النَاقِـلُـون وَ يَـدَّعُـوا

الحـىُّ أنْـتَ وَ مَا سِــواكَ فَـمَــيِّتٌ

إلا بِنُــورِكَ فــــى البَصَائِرِ يَسْــطُـعُ

يـا مَـنْ عَـلاَ بالقـَـهْـرِ فى جَــبَرُوتِـهِ

وَ دَنَـا لِمُــضْـطـرٍّ .. قــريبـاً يَـسْــمَعُ

الـلّـه أكْـبَـــرُ .. ما سِـواكَ بِفَـــاعِـلٍ

يَـجرى القضـــا وَالكـلُّ قَهْــراً رُكَّــعُ

الخَــلْقُ مـنكَ وَ أنْتَ فَــعَّـالٌ بِهِــمْ        

بَــلْ أنْتَ فوقَ الخَـلْقِ قَهْرُكَ يَلْمَعُ

 

مقتطفة من قصيدة ” الظلال ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter