إنَّ الــصـلاةَ عــلــى الـنــبــىِّ وَ حَـــقِّ مـــولانـــا .. الــشِــفــاَ

أَبـُـــنـَــىَّ .. صَــــلِّ عــلـــى الــنــبــىِّ

و كُــــــنْ  كَــــــمــــــرآةٍ  صَــــــــفـــــــــــا

زِدْ فــى الـــصـــــلاةِ عــلـــيـــه

سَــيْـراً .. جالِـسـاً .. أو وَاقِــفــاَ

إنَّ الــصـلاةَ عــلــى الـنــبــىِّ

وَ حَـــقِّ مـــولانـــا .. الــشِــفــاَ

فَـصَــلاتـُــكُـمْ .. نـُــوراً يَــزِيــدُ

الــقَــلْــبَ فـيــك .. تـَــعَــفُّــفــاَ

تِــــرْيـــــاقُ قَــــلْـــبٍ للــنـــفـــــ

ـوسِ .. مُطَـهِّـراً .. و مُنَظِّفاَ

حَـبـْـلٌ مِــنَ الأنـوارِ يـُـلْــقِـى

فــى الــقــلــوبِ .. مَــعَــارِفــاَ

وتصيرُ فى قَلْبِ”الرسولِ”..

تــَــعـُـــبُّ مــنــه .. وَ تـَــرْشِــفــاَ

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter