أنـت ” الكـعـبــةُ ” لـلأكــوان .:. و ” بـيتُ العـزَّةِ ” فـيـك نَــزَل

قلتُ : رسـولَ اللـهِ .. عَـرَفْـتُك

فـى روحــى و أنــا كــالــظِـــل

قَبلَ ” ألستُ “..و بعد ” بَلَى “

وَ بِـــبَــــرزخِ أرواحِ الـــكُــــلّ

ثــــم رأيــتُــــك فـى دنــيـــــاى

تــعــيـشُ كَـبَـشَـرٍ .. دون مَلَـل

روحُـك فـى الملأ الأعـلى و الــ

ـــجِـســم يـسـيـرُ بدون كَــلَـــل

ثــم رأيــتُــــك فــى الأكــــوانِ

تُـشـيــرُ و تَـأْمُـــرُ دون جَـــدَل

خَــدَمٌ لـك ” جـبريـل ” الـروح

و حتى ” الروح ” بِكـمْ يـسأل

كـُلُّ “الحـضـرةِ” فـيها النـورُ

و نــورك فـيـهـا سِــرُّ الأصـلْ

أنـت ” الكـعـبــةُ ” لـلأكــوان

و ” بـيتُ العـزَّةِ ” فـيـك نَــزَل

و “الميزانُ” و “قلمُ القدرةِ”

و ” البيـتُ المـعـمـورُ ” أطَـلْ

و ” الـقـرآنُ ” .. و كـلُّ كــلامِ

الـلـهِ أراه بِــصَــــدْرِ رَجُــــــل

يــا عـيـنَ الأنــوارِ .. و عـيـناً

لعــيــونٍ .. فـى عَــيـنِ مُـقَــلْ

أنـت الـعــبــدُ .. و جَـــلَّ اللــه

سما الرحمنُ .. و عَزَّ وَ جَــلّ

أنت الـعـبدُ الكـامــلُ .. أنــــت

حـبـيـبُ الـلـــه .. بـغـيــرِ بَـدَلْ

تـــقــــديـــسٌ مِــنِّـى لــلـــهِ ..

و صـــلــواتٌ بــالـنـــورِ تـهِـل

مقتطفة من قصيدة “ظلُّ النورِ (باب : ب-المعية)” – بديوان “العشيق” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter