أحبـبتُ اللــهَ .. بـلا حَـدٍّ .. فـأفـاضَ  بـألـطافِ  الـنِــعَــمِ

أحبـبتُ اللــهَ .. بـلا حَـدٍّ ..

فـأفـاضَ  بـألـطافِ  الـنِــعَــمِ

حِيـنًا أسـتحيى .. و الـلـَّــــهِ

فلا أَنـْطِـقُ أَبـَداً بالـكَلِــمِ !!

حتى إنْ أشـكـرْ أو أحْـمَــدْ

مـــا أنـطــقُ إلا بـالـلـمَــمِ !!

يَـنـْفَطِرُ الـقلبُ من الشكرِ ..

و  لِـسانِـى  كَأصَـــمِّ  عَــمِ  !!

تـَنـْهَـلُّ  دموعى  بالـشـكرِ ..

و  لا أنـطـــقُ أبـــدًا بــِـفَــــمِ

لقمةُ عيشٍ .. تُحْيِى نـَفْسِى ..

أو راحــةُ نـَفْـسٍ مَـنْ أَلَـــــمِ

أو شـَـرْبـــةُ مـــاءٍ  رقــراقٍ ..

تـُبْـكيـنى .. بدموعِ دَمِـى !!

أَمــَّا إنْ مَـعْــنىً عُـــلْـــوِيـــًــا

يَـغـْشَـى مِـنْ رأسـى لـلـقَـدَمِ

حِـيـنـًا .. فى  آياتِ  اللـهِ ..

كنورِ الشمسِ .. بَدَا فى الظُلَمِ

أو فى نورِ كلامـك .. يـبدو

كـالبـرقِ يَـشِــعُّ مـن الـكَـلِـمِ

أو رؤيــا .. منـكمْ أو فيكمْ..

تـأتـيـنى  لَـيــْلاً فى نــومــى

أَوْ حيـنـًـا يـقـظانـًا .. أســمعُ

أسرارًا .. فى بعـض النـُظُـمِ !!

و اللَّـهِ .. أذوبُ حَيًا منكمْ..

كـشـموعٍ من نـارِ الحِـمَــــمِ

هُـوَ بــردٌ و ســلامٌ حَـــقًّــا ..

لكنَّ المـعـنى فى شَـمَــمِ !!

كَجِبالٍ .. حَطَّتْ من فوقى..

فَتَفَتَّتَ عَظْمِى فى دَسَمِى!!

مقتطفة من قصيدة “علِّمني الحَمد” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter