أنـا التــوَّابُ ..والـرَّحمنُ .. إنِّــى .:. أنـا الجبّـارُ .. أجْـبُرُ كلَّ كَــــسْرِ

فـقلتُ : وَ هَـل تُسَــا مِـحُ كـــلَّ ذنبـى

وَ تَكْـرِمُنـى بإحســـانٍ وَ غَـفْــرِ ؟؟

فَـتَـغْـفِرُ ما مَضَـى .. وَ تصونُ قَـلْـبُــا

وَ تَقْـبَلُ يارَحيـمُ إليـك عُـــذْرِى ؟؟

وَ تـحمـينى مـن الشيـطــان .. إ نِّـى

أخافُ غــــوايـةً تأتى بِقَــــــسْرِ

وأ خْـشى النـفسَ إ نْ أ مَـرَتْ فـإنِّى

ضَعيـفٌ لا أرى بِسـواكَ نَصْرِى

*****

فـقـال : أنـا العـلىُّ .. وَ جَلَّ شـأنى

أنا القـهارُ .. فوق الخلْقِ قَهْرِى

أنـا التـــوَّابُ .. والـرَّحمنُ .. إنِّــى

أنـا الجبّـارُ .. أجْـبُرُ كلَّ كَــــسْرِ

بقلبِ المؤمـنـينَ جــلالُ عَـرْشِــى

فكيفَ يَمـسُّ عَـرْشِى أىُّ غَـيْرِ ؟؟

فَـذُقْ مِـنْ حُبِّ ” أ حـمد ” لا تَوانَى

وَ أبْـشِرْ بالغِنَـى مـنْ كـــلِّ فقـرِ ..

عليـه وَ آلـه دَومـــــــــا أصَـلِّـى

فَصَـلِّ عـليه يـأتــــــى كلُّ خَـيْرِ

مقتطفة من قصيدة ” البئر ” – ديوان ” الأسير ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” الدخول على :-

attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter