” محمودٌ “..مِن كلِّ الكونِ .:. لِمَا يُعطى من فيض الفَضْل

“شهرُالنورِ”علينا هَلَّ

وَ غَطّى بالبركاتِ الكلّ

لَمَّا تمَّ كمالُ الذاتِ

وَ أكملَ ربّى شهرَ الحَمْلْ

وَقف ” الملأ الأعلى ” صَفًّا

عند ” السدرةِ ” فى المحفَل

وَ أتى ” جبرائيلُ النور ”

بأحلَى الزىِّ وَ خَير حُلَلْ

و تصدَّر فى الكونِ ” الروحُ ”

بِسَمْتٍ صار هُوَ الأجملْ

وَ أتى”ميكائيلُ و إسرافيلُ ” ..

وَ صارا صَفًّا تحت الظِلّ

وَ تَتَابَعَت ” الحورُ العينُ ”

وَ تَرَاقَصَ مَنْ حَضَرَ الحفْلْ

و تَتَابَعَت”الجنُّ “حضوراً

فى أدَبٍ .. يغشاهُ وَجَلْ

وَ “الدجّال”.. تَنَاهَى ضَعْفاً

وَ تَنَكَّسَ هَاماً بالذلّ

لم يَحْضرْ .. بل ظلَّ يُراقب

فى حَذَرٍ من ثقبِ القفِل

و عوالمُ أكوان الخالقِ

قد بَعَثَتْ للجمعِ رُسُلْ

فالبيتُ المعمور ” تَحلَّى “

وَ ” الكعبةُ ” ترقُص كالطفل

و “حِراءٌ”.. و “الطورُ” و “ثَورٌ ”

و “القدسُ” اجتمعوا فى الحِلّ

و”مِنى”دَخَلتْ فى”المزدلفةِ ” ..

و الكلُّ بإحرامٍ سَيُهِلْ

و تجَلّى من ” بَيْتِ العِزَّة ”

مولانا .. قد عَزَّ وَ جَلّ

*****

قَبلَ الفَجْر .. و عند السَحَر ..

و ما زالوا فى ثُلُثِ الليلْ

أشَرق وَجْهُ النورِ .. فَكَبَّر

كلُّ الكون لِما قَدْ هَل

كَبَّرَ كلُّ الخلقِ حُبُوراً

لَمَّا وجه النورِ أطلّ

سَجَدََ جميع الخلْقِ حياءً

لَماَّ النورُ بدا فى الظِل

وَ تَلَقَّاه ” الروح ” .. فَعَطَس ..

فحمدَ اللهَ بخير القولْ

قيل : هو “الحمّادُ” .. و “أحمدُ ”

مَن حَمَدوا للهِ الفَضْلْ

” محمودٌ “..مِن كلِّ الكونِ

لِمَا يُعطى من فيض الفَضْل

هو عندى بالاسم ” محمدٌ  ”

الأعلَى قَدْراً .. وَ أَجَلّ

مقتطفة من قصيدة ” ظل النور ” – ديوان ” العشيق ” – عبد الله // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للدخول على إذاعتنا ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

Attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter