رحمَـةُ ربى فى الأكوانِ .:. وَهل للرَّحْمَةِ حَدٌّ يُذْكَـرْ!!

بـسـمِ اللـهِ الـفـردِ الأكبَـرْ

أبــدَأُ فى شعــرى أو أنْثُـرْ

وَالصلَواتُ على المختــارِ

حبيبِ اللـه العـبدِ الأنــوَرْ

رحمَـةُ ربى فى الأكــوانِ

وَهل للرَّحْمَةِ حَـــدٌّ يُذْكَـرْ!!

نــورُ الـلــهِ .. وَ مــا لـلــهِ

سِوَاكَ العـبْـدُ عَلا وَ تطَهَّـرْ

قلبى ..بلْ روحى وَفؤادى

لكَ مَـــوْلاى الحَظّ الأوْفـَـرْ

لسْتُ أعـيشُ وَ حقِّ اللَّـهِ

بـعـيداً عـنـْكَ وَ لا أتـَضَرَرْ

أنتَ الدُّنيـا .. بلْ وَ الأُخْرَى

مَنْ يفْـهَـمْ قَصْدى لا يُنـْـكِرْ

كلِّى فيـكَ .. وَ كُلُّــكَ فِـى

وَما جِسْمى إلاَّ لِى مَنظَـرْ

صَلَّى اللـَّهُ علَيـْك وَ سَلَّمَ

قَبْلَ الخَلْقِ .. وَ بعدَ المَحْشَرْ

ألْـفُ صلاةِ الـلــهِ علَيـْـك

ضُحًى أوْ ليْلٍ الدَّهْـر تكَــرَّرْ

مقتطفة من قصيدة ” القبة الخضراء(6) “
ديوان ” البريق (10)”
مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى


www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة “حب النبى “عبر الإنترنت :
Attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter