و لمَّا كان “ شهـر النـور ” .:. صــار الأمـر قــد أتــْمــــــمْ

و لمَّا كـــان “ شهـر النـور ”

صــار الأمـر قــد أتــْمــــــمْ

فــأشــرقَ وجهكـمْ للكـون

غـنـى الــخــلْــقُ و تــرنــمْ

و فضـلُ زمانِكـمْ “ بالمولد

الـنــبــوى ” فــوق الـفـهـْمْ

فـــإنَّ “ المـولـدَ النـبـوىَّ ”

أعـلــى مِـنَّـــــةَ المـــنـعِمْ

فكـل مـلائـــك الــرحــمن

سَـبَّــحــتِ الـذى أنـــــعمْ

أَتـمَّ النــعــمــة الكبـــرى

و أكـمـل ديــنه و أتــــــــمْ

و مَنْ يـنهــلْ يـجـدْ عجبـا

و لا خــيـــر لـمـن أحـجــــمْ

و مــنْ فــى قـلبـه مـرض

يـجد بالطيب ريحَ رِمَـــمْ !!

و مـا يــدعـــوه عـافــيــةً

بِــه حقـا .. فمـحض وَرَمْ !!

هــى الـدنـيـا تـلاعبـــــه

و تــتــركــه لبـحـر الوهــمْ

و شيــطان يـصـــادقـــه

فيــعـْـمِى قــلبــه و يــصـمْ

و نـفــس حــيـة تـسـعى

كـثـعـبــــان لــه أرقــــــــمْ

فـدعنـا مــنـهمُ فالقــول

لـلـهـيـمـان لـيــــس لــهـمْ

مقتطفة من قصيدة ” الموْلد ( الرشد ) ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الأنترنت :

Attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter