ما بين “أعيننا”.. وأنك..”نورُنا”.. .:. طُوبى لفَهْمِ العـالِمِ الـذواقِ !!

بِـسْمِ الإلــهِ الــبـارئِ الـخـلاَّقِ

والذاتِ.. والأسما.. ونورِ الباقى

اللهــمَّ .. يــا فــــرداً .. عَــــلا

عن كـــلِّ إدراكٍ .. وكُلِّ مــــذاقِ

إنِّى رأيتُك فى الفؤادِ..وخاطرى..

و رأيتُ وجهَك مُجْتَلَى الآفــــاقِ

وَعَرفتُ فى المشكاةِ نورَ”محمدٍ”..

مَثَلاً لِنورك.. يَسْتَقِى.. وَيُسَاقى

أنا لستُ أنظرُ غيرَه فى خاطرى..

نومــاً.. و يقظانــا..وبالأحـداقِ!!

فى نُورِكَ القدُّوسِ.. يبدو”أحمدٌ”..

مــرآةُ عَــيْنِ وجـودِك الـبــَّراقِ

وهوالأمينُ على العطايا كلها ..

والرحمةُ العظمى.. على الآفاقِ

ما بين “أعيننا”.. وأنك..”نورُنا”..

طُوبـى لفَهْمِ العـالِمِ الـــذواقِ !!

أنا بالرسولِ.. و نورِه.. وبِحُبِّهِ..

هو فيه سِرُّ سعادةٍ .. و مَـرَاقـى

يا ربُّ .. فاقبلنى.. وَ جُدْ بِتَكَرُّمٍ

منكمْ علَىَّ .. بنعـمــة الإلحاقِ

برسولك المختارِ.. روحِ قلوبنا..

و الرحمــةِ الـمهداةِ للآفـــــاقِ

لأِكون فى الدنيا.. و فى الأخرى..له

رَهْنَ النعـــالِ .. برجله و الساقِ

و عليه صَلِّ صـلاةَ نورٍ مـنـكــمُ

تعلو على الصلوات بالإحقــاقِ

فيقولُ كلُّ السامعين..وَ مَنْ تَلاَ:-

هذى صلاةُ اللَّهِ فـى الأعماقِ!!

لا السابقون..ومَنْ سيأتى بعدنا

يأتى بما فـيـهـا على الإطـلاقِ!!

و يقول مولانا: قبلتُ صلاتَكمْ..

أَبْشِـرْ بِرضوانٍ .. وخيرِ عتـاقى

*****

مقتطفة من قصيدة ” تقديم (1) ” – ديوان ” الرشيق (14) “
مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter