هو مـُــؤْمـــــنٌ للمــؤمنـــــين .:. وكُــــــلِّ آتٍ مـــــؤْمــنـــــــــًــا

هُــو رحـمتــــى والنُــــورُ فيـــهِ

وسِــــــرُّ نُـــــــورِ صِفـــــــَاتِــــنا

وهــو الســــلامُ بِــــهِ يصــــيـرُ

العـــبْـــــدُ حُــــــــرًّا آمـــــنــــــا

هـو مـُــؤْمـــــنٌ للمــؤمنــــيـن

وكُــــــــلِّ آتٍ مـــــؤْمــنـــــــــًــا

هـــو كِفْلُــــهُم وضَمِـــينُهُــــمْ

وهُـــــوَ المُــــــشَفَّعُ عِنْـــــدَنَـــا

أنــــــــــــا رازقُ الأكْــــــــوانِ

وهُــو مُقَـــــســِّـــــمٌ أرزاقَـــــنا

أنا راحمٌ كُـــــلَّ الوجـــــــــودِ

وقـــــد تعـــــالى جَـــــــدُّنَــــــا

إنِّى أنا الرحمنُ وهُـــــــــــوَ

الـرحمـــةُ العُــظْـــــمَى لنــــا

والقلبُ إنْ عَشــِـقَ الرسـولَ

يصـــــــيرُ غَـــضـًّــــا لَـــيِّـــــــناً

صــــَــلِّ عَلَـــــــيْهِ فَـــإنَّــــهُ

دومــــاً لَـــــهُ صَلـــــواتُــــــنــــا

مقتطفة من قصيدة ( ” الشهود ” – باب ” النبى ” ) – ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter