فعليه صَلِّ .. إذا أردتَ وِصَالنا .:. فهو الحفيـظ لِـسِـرِّنـا و الساقى

يـا ربُّ .. بسـمِ الـــواهبِ الــــرَّزَّاقِ

واسمِ العزيزِ الحىِّ .. وهو الباقى

يـا ربُّ .. جـلَّ جلالكمْ فـــى عِــــزَّةٍ

جَـــلَّتْ عـن الأفهـــــام و الأذواقِ

عــزَّ الإلـه و جــــلَّ فـى رَحَمُوتِـهِ

أكـــرِم بخيـرِ عـطـا مــن الـــرزاقِ

*****

يا عبدَّنا .. زِكَّاك “جدُّكَ”.. عندنـا

و هو الحبيبُ لنا .. وعيــنُ مآقــى

وَ له الخيارُ على العـوالــمِ كلِّها..

و القهرُ مِنِّى.. فوقهـمْ مـيثــاقـى

روحُ الوجودِ – كما علِمتَ – ونورُه

مَثَـلاً لِنـورى.. ظَاهـــــرُ الإشراقِ

إنـــى أُصَلِّى دائمًــا أبـدًا علـى

روحِ الـحبيبِ .. ونـــــورهِ البــرَّاقِ

فعليه صَلِّ .. إذا أردتَ وِصَالنا

فهو الحفيـظ لِـسِـرِّنــا و الساقى

قلتُ: السلامُ عليه من كلِّ الورى

وصلاةُ مـــولاى العظيـمِ الباقى

*****

مقتطفة من قصيدة ” الغيرة(1) ” – ديوان “الرقيق (15) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter