هِمْتُ “بليلى” عِشْقـــاً فيـها .:. والمحبوبُ الحقُّ “مُحَمَّدْ”

بـِسـْـــمِ اللَّهِ الحَــقِّ الأمْجَــــدْ

أبـــدأُ فــي مَـــدْحِــى “لمُحَمَّدْ”

والصلواتُ الأســـنى مِنْــــــهُ

علــى محبــــوب اللَّهِ “مُحَمَّدْ”

*****

كنتُ أقـــومُ بِـجَـــــوْفِ اللْيــلِ

وكـــان الحاضرُ نُــورُ “مُحَمَّدْ”

هِمْتُ “بليلى” عِشْقــاً فيـها

والمحبـــوبُ الحــقُّ “مُحَمَّدْ”

خِلْـــتُ بــأنِّى فــى الأركـــانِ

وركـنُ الكَعْبَـــةِ قَلْبُ “مُحَمَّدْ”

ثُــمَّ دَخَلْتُ الكَعْبَــةَ حَبْـــــواً

وإذا نُـــــــورُ اللَّــه “مُحَمَّدْ”

جَوْفُ الكَعْبِةِ فيـــهِ النـُـــــورُ

ونـــورُ اللَّــهِ بـَـدا ” بمُحَمَّدْ”

تُهْتُ وضــاع جَنــَـانِــى مِنِّـى

لمَّا عِشْـــتُ بِنـُــورِ “مُحَمَّدْ

هَلَّتْ ” ليلى” بـَـــدراً يبــــدو

فِيهِ تجلَّــــى نُـــورُ “مُحَمَّدْ

قالت “ليلى” لى: يا عَبْــدِى

قُمْ  واسمَعْ مَدْحى” لمُحَمَّدْ

فاسْتَعْـــبَرْتُ بُكَـــاءً قــالت :

ما يُبْـكِيـــكَ بُعـَــادُ “مُحَمَّدْ”!!

قلت: البـعدُ .. ونــارُ الـوجْـــدِ

لنــوركَ فى أنـْـــوارِ “مُحَمَّدْ”

قالت “ليلَى”:ما تَــرْجُــوهُ !!

فَقُلْتُ:العَيْشَ بِنُورِ “مُحَمَّدْ

قــالت : شوْقـــى زاد إليْــكَ

وسوف تَضُمُّ اليوْمَ “مُحَمَّدْ

قُمْ يا عبْدِى .. واسْمَعْ منِّى

سَوْفَ أبُوحُ بسـِــرِّ “مُحَمَّدْ

قلتُ: بلا رمــــزٍ ” ليلاى “!!

فقالت: فاعْرِف قَدْرَ”مُحَمَّدْ”

مقتطفة من قصيدة ” مُحَمَّـد ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter