يا عِـشــقَ روحى بُلَّ شوقى .:. فيـــك و ارحــمْ صَـبـــْــوَتى

يا خيـْـرَ خــَلـْقِ الـلــه جئـتُ

إلـيـْـــك تـَجـْـثــُـــو رُكْبــَـــــتى

أنـا مـنـك يـا مـوْلاى عـِـــزِّى

بـــل وَ كُــلُّ عــَــزيــمــَـــــتى

أنا لـســـتُ أدرِكُ مــا أقــولُ

فــــإنَّ عـــنـــدَكَ حـَــاجـَــتى

وَ لأنـــْــتَ تــَـعـْـلَمُ سـيــِّـدى

حـُـبِّى لكـــمْ وَ هـِــــوايـــَتى

و الـمــــَـــــــوْت آذَنـــــَـنـــى

فـإنــِّى ســائـِـرٌ لـنـِـهـــايَـتى

يا عِـشـقَ روحى بُلَّ شوقى

فيــــك و ارحــــمْ صَـبـــْــوَتى

خُـذْنـى إلـيـــْكَ فقـد تـعـبْـتُ

مــنَ الهـــَــوَى وَ غِــوَايـَــتى

وَ أنِــــرْ طـَـريـــقى بـالـهُـدَى

و اســْمــَح بــأكْــرَمِ صُحْـبـَـةِ

و أَبــِنْ بـــفـضـْــلٍ مـنـكـــــمُ

بـالـقَـطـْعِ حَـــقَّ هــَـوِيــَّــتى

حــتَّـى أسـيـــرَ عـلَى هـُدىً

مـنــْكم فــأبـــلــُـغُ غــايــَــتى

مــَـالى سِــواكــمْ ســـَيـِّدى

أرْجُـو لِــنـَـجـْـدَةِ ســَـقْطَــتى

و علـــيْــك يـامـَـوْلاىَ مـِـــنْ

مــــَــوْلاىَ ألـْـــــفُ تــَـحـِـيـَّـةِ

و صَـــلاةُ رَبــــِّى وَ السَّــلامُ

عــَــلَـيــْــكَ كــُلُّ فــَـريضـَـــةِ

مــــَا دامـَــتِ الــدنـْيــَـا مـَـع

الأخـْــرَى وَ يَــوْمَ قـِـيــَـامَتى

مقتطفة من قصيدة ” هَوِيـَّتِـى ” – ديوان ” العقيق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter