” صلاة الصفا “

يـا مَنْ يُحِبُّ “المصطفى”.. *** و القلـبُ .. أَشْـرَقَ .. و احْـتَفى
راحَ الـهـيــامُ بـــه .. و صــار *** كَــظِـــلِّــــهِ .. و تـَـــشَــــرَّفَــــا
أغْــيــارُه راحَـــتْ .. و صــار *** مُــوَحِّـــدًا .. و بــه اكـتـفــى
فَـتـَـعـَـلَّـمَ الـتـوحـيـدَ مـنـه .. *** و صــار فـى عَــيْــنِ الـصَــفــا
عَرَفَ العهودَ ..مع السكينةِ .. *** و الأمــانــــةَ .. و الــوَفـــــا ..
قـال: الرسولُ .. ولىُّ أمرى.. *** و هـو أصــــدقُ مَــنْ عَـــفَـــا
مِنْ قلـبـهِ .. الإيـمـان لــى .. *** و صـلاتـُـه سَـكَـنُ الـصَــفـا ..
هـو  رحمةُ الـرحمنِ فينـا .. *** بالودادِ .. وبـالسماحِ .. تَلَطُّفـا
قـد قــام فــيــه ” الــروحُ “.. *** حـتـى بـالـنــبـىِّ تـَـشَـــرَّفـــــا
أَوَ مـــا عَــلِــمــتَ بــأنَّ نــورَ *** ” محمدٍ “.. أصلُ الصـفـا !!
أَوَ مـــا دَرَيْــتَ بــأنَّ قــلــبَ *** ” محـمـدٍ “.. نبـعُ الـشِـفـا !!
أَوَ مـــا فَــهِــمْــتَ بــأنَّ روحَ *** ” مـحـمـدٍ “.. قـد رفـْـرَفـا !!
فــوق الــعـوالــمِ كــلِّـــهــا .. *** و اختـار منها .. و اصْطَفى !!
هى ” كـعـبـةٌ “.. للـعـالمـين *** لِـمَـنْ تـَـفَــهَّــم .. مُـنـْـصِـــفــا
فاللــهُ لَـمَّـا يَـجْـتـَبـِى عـبــدا *** يُـرِيـه كـنـوزَه .. أو يَـكْـشِـفـا
يـا رحمةَ الـرحمـنِ .. حتى *** للـعَــصِـىِّ .. و مَـــن غَــفــا !!
أنـا .. مـنـك أرجو الـجَـمْـعَ *** دَوْما.. ظاهرا .. أوفى الخَفـا
الـكـونُ .. كــلُّ الكون لَمـَّـا *** إنْ ظَـهَـرْتَ .. بـك احْـتــفى
مِنْ قَـبْلِها .. و لِـنـورِ ذاتــك *** كـلُّ مــا خُـلِـقَ .. اقـتـفى !!
مِنْ قَبْلِ “آدمَ” .. والخلائـقُ *** فى انتظارِ ” المصطفى “..
كـانت.. تَـرَى نورا .. و خَلْفَ *** حـجــابــِـه كـــان اخـتـفـى !!
فـى كـلِّ حـيــنٍ كنـت تَـبـدو *** فــى الـعــوالــمِ مُــشـْــرِفــا !!
إيمانكُم يَسْـرِى .. و رحمتُكُم *** تَعُمُّ على الوجــودِ .. تَعَطُّفا
أَمَّــا الـمُـطَــلْــسَــمُ قــلــبُــه .. *** فَـيــصـيــر قَــلْــبــــًا أغْــلَـــفــا
يا خَـيْـرَ ” مشكاةٍ “.. تَـبَدَّتْ *** للعوالمِ .. والضعيفِ .. فَأُنْصِفا
صَــلَّـى عـلـيـكَ اللــهُ .. مِـنْ *** قُــدْس الـعـلـىِّ .. و شَــرَّفـــا
مـــولاىَ .. يـا نــورَ الـوجـودِ *** وَ مَــنْ سِـواكَ قــد انـتـَــفـى
إنِّـــى رَجَـــوتُ بـِــجَــاهِـــــهِ *** مـنك الــصــلاةَ .. تَــعَـطُّــفــا
مِنْ نورِ ذاتِ”الـقُـدْسِ”..لا *** أَبَــدًا مَــثِــيــلٌ .. يُـقـْــتـَـفـى
مِنْ سِـرِّ نورِ صـفـاتـك العظــ *** ـــمـى .. ظـهـورًا ..أو خَـفــا
يـا ربُّ .. إنِّى قـد رَجَوْتـُـك *** مِـــنْ صـــلاتِــــك أَلْــطَـــفـــا
يَــعْـلُـو بــهـا .. سِـــرٌّ لــكــمْ .. *** فـوق الـخـلائــقِ .. يُـعْــرَفــا
و رسـولُ ربـى .. يَــرْتـَـضِـى *** مـنـهــا .. و يـَبْـسُـط كـاشِــفـا
مِنْ سِـرِّ نورٍ .. كان يَـخْـفـى *** فـى الـعـوالــمِ .. مُـشْـرِفــا !!
هى بـيـنـكـمْ .. و رسـولِـكـمْ *** نـــورٌ يُـــحَـــيِّـــر عـــارفَــــا !!
تـَـعْـلُـو على كـــلِّ الـصــلاةِ .. *** مِــن الـكـمــالِ .. تـَـشَـــرُّفــــا
وتصير فى”غُسْلِى .. وأكفـانى *** وَ قَـبْـرى”.. كالسراجِ مُشَـرِّفـا
و بـهـا تـُـكَــفِّـــرُ كــلَّ ذنـْــــبٍ *** أنــت .. أرحـــمُ مَــنْ عَــفـــا
و يــصـيــرُ مَـنْ يـتــلـــو بـهـا *** هـو حــول بيـتـِك .. طـائِـفــا
و إمامُه ” الـروحُ ” الكريمُ .. *** بـــه يُـــطـَــوِّفُ عــــاكِــفـــا !!
“إحْرامُـنـا” فيـها .. و”حـجٌّ” *** بـعـد “زمـزمَ”.. و”الـصـفــا”
أمَّـا لِـيــومِ الـبـعــثِ .. فـهـى *** شـفاعـتـى ” للمـصـطـفـى ”
أنْ يـــرتــضــيـــنـى أســفـــلَ *** الـنــعـلــيـن قُــرْبــًا .. واقِــفـــا
يـا خـيــرَ مَنْ حَـفِـظَ الـجِوارَ *** و عـَــن عـــــدوٌّ قــــد عـَـــفـــا
صَــلَّـى عــلـيـك اللــه نـــورًا *** لــن يُـــطـــالَ .. و يوصَــفـــا

مقتطفة من قصيدة”صلاة الصفا (6)” من ديوان” الشفيق   (19)”

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter