عــظيــــمُ الفضـــلِ تَحْنـَـانـــــا

” مُــــذِلُّ ”  كُــــلَّ مُعْـــــــتزٍّ

بـِـــغَــــيرِ اللَّــــــهِ سُلْــــطــانــا

” سميـــــــعٌ ” كُلَّ ما يخفى

مِـــنْ الأســــرار كِتــْــمــــــانــا

” بَصِــــيرٌ ” باطنــــــاً فينـــــا

ومــــا نُـــبْــــدِيـــــهِ إعـــلانــًا

*****

وما ” حَكَــــمٌ ” سِـوى ربِّى

عــــلا بالحُــــكْمِ ميـــــــزانــًا

و” عَــــدْلٌ “حُكْمُـــــهُ دَومًا

إذا أُفْهِــــمْــــتَ قُـــــــرءانــًا

” لطيــــفٌ ” .. لُطْفُـــهُ فينــا

خَفِـــــــــيًّا كان وعَيــــــــــانــًا

*****

” خَبِـــــيرٌ ”  عِلْمُــــهُ قَدْ عَمَّ

أفــــــــــلاكاً وحيـــــــــــــتانــاً

” حليـــمٌ ” كم يَمُـــدُّ يــــدا

لـــعــــبــــدٍ زادَ عِصْيَــــــــانــا

” عظيــــمٌ ” ليسَ تُــــدْرِكُــهُ

عُقُــــولُ الخلــــــقِ أذْهَانــــــــا

*****

” عَلِــــىٌّ ” والعُـــــلا فيـــــــه

لِمــــنْ يرجُــــوهُ إيمـــــــانــا

” كَــــبِــــيـــرٌ ”  ربُّنــا واللَّــــه

أكــبــرُ …. مـَـــا يَشَـــــا كانــا

” غفــــورٌ ” ســــاتــــرٌ ذنْبــــا

عــظيــــمُ الفضـــلِ تَحْنـَـانـــــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

WWW.ALABD.COM

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter