ليس سواه الحىّ الباقى ليس سواه الحق الحىّ

وكنتُ جهولاً عنه أُنَقِّبُ

فى الأكوانِ بقلبِ غَبىّ

حتى طلعَ النورُ فضاعَتْ

كلُّ الصُوَرِ .. سِواه الحىّ

وضاعت “ هِندُُ ” والأكوانُ

وضاعَ الجاهُ..وضاعتْ“مَىّ”

ليس سواه الحىّ الباقى

ليس سواه الحق الحىّ

وجدتُ اللهَ بقلبِ العبد

ونورَ الله بسرٍّ فِىّ

وَمِنىِّ فيه إليه حديثُُ

كلُّ كلامى قول نَجِىّ

فَصِحْتُ: الكونُ..وما فى الكونِ

وحقِّ اللهِ جميعا فىَّ

أنا الأركان .. أنا الأفلاك

أنا الأكوان .. أنا لا شىّ !!

هو الرحمنُ .. هو الخلاَّقُ

وما أَبَداً سواه قَوِىّ

و عبدُ اللهِ .. كَظِلِّ اللهِ

هو السَجَّادُ بقلبِ الحىّ

ولا يَفْنَى الذى باللهِ

عاش و قلبُه الكرسىّ

 

مقتطفة من قصيدة ” الحى ” – ديوان ”  الغريق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter