وَ قـــــــدْس الـلــه مكنـون

بـِبـِســـمِ إلاهـنا الأعــظــمْ

و ســرِّ النور فى الـطلـْسـمْ

و أسمــاءٍ لـــــــه عُــظْـمى

يــُعـرِّف مـا بهـــــــــا أبـْهــمْ

فيكشف من حجاب النــور

مــــا بالســرِّ قــــــــد أظـلـمْ

و بـعد النور .. يـأتى الـقُدْس

يحجــب كـــل مـن أقْــــــدمْ

عـَماءُ الـــذات فـوق الكـــلِّ

ليـس لواحـــــــــــدٍ مـغـنـمْ

فَطَمْـس الذات بعد النـــور

يـسـتــر مَــــــنْ لــه أسـلـمْ

و كــل صـفـــــاتـه حُـجـبُُ

لمن قــد ذاقـهــــا أو هــمْ !!

وَقـــــــدْس الـلــه مكنـون

بـلا ظـنٍّ بــــــــــه أو فــهْــم

فسبحـان الــذى أخــــفى

بــآيـــــــــــــات لــه تُـعــلــمْ

و أظــهــر مـا بــــه أخْــفى

كصـوت الأخـــرس الأبكـمْ !!

يــــدور بـقـلـبــه الـمـعـنى

فــأخــرسَ عَقـلَه .. و أصـمْ

يـراه .. و لا يـــرى أحـدا !!

و إن يـسـمـعْ فـــلا يـفـهـمْ !!

و إنْ يــفـهـمْ فـلا يـنـطـقْ

و كـل إشــــــــــارة يـكـتـــــمْ

و إنْ فــلـتـــــاتــه ظــهـرتْ

فـمــنْ بــــالـســرِّ يـتـكلـمْ .؟؟

فسـبـحــان الــــذى آيـاته

حــجُــــبُُ لــمـن يــعــلــــمْ !!

و كــل صــفـاتــه حُجُــبُُ

و مـــا الأسـماء غـيــر عَلَمْ !!

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter